منتديات عائلة المشهراوي
اهلا وسهلاً بك عزيزي الزائر ...
إذا كانت هذه الزيارة الاولى للمنتدى فيرجى منك التسجيل بالمنتدى
وإذا كنت أحد اعضاء هذا المنتدى فيجب عليك الدخول

منتديات عائلة المشهراوي

مرحباً بك يا زائر في منتديات عائلة المشهراوي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 المشهراوي : 'سعيت منذ بداية المشكلة لرأب الصدع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
FTHAWE
مشهراوي مبدع
مشهراوي  مبدع
avatar

عدد الرسائل : 364
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: المشهراوي : 'سعيت منذ بداية المشكلة لرأب الصدع    يوليو 2nd 2011, 4:00 pm



تحدث الأخ سمير المشهراوي عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مع معجبيه و أنصار حركة فتح، عن جملة من القضايا التي تعنى بها حركة فتح ولاسيما الأزمة الراهنة بعد فصل (محمد دحلان ) من اللجنة المركزية لحركة فتح بالشكل الذي حصل، وقد أجاب عن التساؤلات والمداخلات المختلفة التي تم ادراجها في صفحته من الزوار. وفيما يلي مجمل مواقف وتعليقات الأخ سمير المشهراوي


قال في مستهل الإجابة عن سؤال يتعلق بالموقف الشعبي : 'إننا لا نفرض على أحد غير قناعاته، فستجد الكثير من الأشخاص يخشون على مصالحهم وراتبهم ،وآخرون يخشون من حماس إذا أعلنوا تأييدهم للأخ محمد دحلان ، أما بعد أن باركت قيادة حماس على لسان الزهار قرار اللجنة المركزية بفصل دحلان واعتبرته حكيماً، فهذا قد أَضاف عاراً جديدا على أصحاب القرار. وأضاف : أن الرجال مواقف '



وقال المشهراوي في معرض الإجابة ' أن المهم في هذه الأيام العصيبة هو حشد الطاقات الشريفة والغيورة ودفعها للأمام لمواجهة الظلم والجحود والتنكير ،فعندما ننظر إلي الأسفل نري الطهر والصدق واختفاء المصالح، وعندما نتطلع إلي الأعلى نجد تحكم المواقف والمصالح والرتب والخوف والحسد والأحقاد باستثناء فئة القابضين علي الجمر.



وأضاف :' لا أخجل من أي موقف اتخذته في حياتي ولست في موقف الدفاع عن النفس، ولم أكُن يوما طامعاً في جاه أو مال أو منصب، علما بأنه قد ربطتني علاقة مميزة بالأخ الرئيس أبو مازن والجميع يعلم ذلك،علاقة سادها الاحترام وهو خير من يعلم أنني رفضت الكثير من العروضات، ومنها منصب لأكون وزيراً أو سفيراً،، وأكثر من مرة شكرته على الثقة واعتذرت ولم أطلب منه شيئا لنفسي ، كما أنني أعتقد أن الأخ محمد دحلان لن يمنحني أكثر من ذلك ، لكني حرصت ولا زلت على قول رأيي وعدم السماح بمصادرته، أقوله مباشرة وعبر الأطر وعندما يبلغ السيل الزبى وتستفحل الفردية بما يهدد مستقبلنا برمته، أجهر بالرأي ولا أخشى لومه لائم'.

واستطرد المشهراوي :'سعيت منذ بداية المشكلة لرأب الصدع مستغلاً العلاقة الطيبة مع الأخ الرئيس وحرصاً على وحدة ومصلحة الحركة، ولكن سعي الصغار الحاقدين كان أبلغ وأقوى، وقد سألت السيد الرئيس بحضور ثلاثة من أعضاء المركزية إن كان دحلان متورطاً في مؤامرة سياسية ضده أو انقلاب كما أشيع، وإن صح ذلك سأكون مع الرئيس ضد محمد دحلان، فأجابني 'بالنفي وأنه لم يقل ذلك وان ما يقوله فقط أن الدحلان لسانه طويل وبلغني أنه يشتم أولادي ويتهمني بترك غزة وإهمالها'!!

فأجبته : ما شتمك سوى الذي أبلغك من المخبرين الصغار، وأن أبناء الأصول المحترمين لا ينقلون سوى الكلام الطيب الذي يقرب ويوحد، وبدون إسهاب وطول شرح أنا أملك من التفاصيل والحقائق المدعمة بالبراهين عن حقيقة ما جرى مع الأخ دحلان بما يندى له الجبين من عمل رخيص ودنيء استهدف إبعاد الرجل وشطبه سياسيا وحركيا وتصفية حسابات شخصية وأخرى ستعلمونها في حينها، ويكفي أصحاب قرار الفصل فخراً تأييد ومباركة الزهار له واعتبروا يا أولي الألباب وليس المصالح!!

وقال المشهراوي ' من جانبي أتحمل مسؤولية ما لدي من دلائل وأمتلك الجاهزية لوضعها أمام لجنة نزيهة يثق بها كل الفتحاويون ولتكن برئاسة الأخ سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني، وسيذهل كل من سيسمع ما لدي!!'


وأشار المشهراوي في رده حول تكرار التاريخ فماحدث بالأمس يحدث اليوم , إلى احتمالية تكرار سيناريو أبو عمار رحمه الله عليه مع أبو مازن ومع أي رئيس يحتكر الحركة وقراراتها والقرار الوطني والسلطة ويحاول تغييب المؤسسات الحركية والوطنية ولا يحترمها، مع الفارق الكبير طبعاً لصالح الأخ ياسر عرفات عليه ،لأنه كان يسمح بهامش كبير للنقد والتقييم، كما تمتع بكاريزما الزعامة الحقيقية والحضور الأبوي الذي طغى على الأخطاء وفرض علينا حبه واحترامه، وكما أنه لم ينتقم من أحد بدافع شخصي ولم يقطع راتب أحد ولم يهدد حتى بذلك, مضيفاً بقوله: ( لاأخجل من أي موقف إتخذه في حياته ,واتحدي أن أكون أسئت إليه، بأي سوء خارج نطاق النقد البناء والمكفول في حركة تحترم نفسها ولا تصادر عقول أبنائها وتحولهم لمنافقين وأرجوزات ) ودلل على صحة حديثه من خلال اللقاءات التلفزيونية آنذاك والتي لا زال يحتفظ بها '
وأضاف المشهراوي بأن الأخ أبو عمار كان والدا وقائدا ورمزا لنا جميعا فكنا نختلف معه ولا نختلف عليه، وأن ما تم نشره عبر صحيفة الشرق الأوسط هو مدسوس / ولن نسمح لأي أحد بالحديث عن الرئيس الشهيد أبو عمار بهذه الطريقة.



واستطرد قائلاً:' في حياة الأخ أبو عمار كان الأخ أبو فادي شريكا للأخ ابو مازن في كافة خطواته وكان الرئيس عباس أول المنتقدين لأداء ابو عمار وطرح ذلك علي الملأ إضافة إلي انه تحدث عن المساوئ الفردية والسلطة والديكتاتورية ومدح الديمقراطية والقيادة الجماعية ودور المؤسسات في العديد من الندوات والمحاضرات'.



ويقول ' خرجت مع مظاهرة ضد الفساد وكنت علي رأسها كما أنني افتخر بذلك ،وكان الأخ أبو مازن في حينه يشجعنا على ذلك ويدعمنا ، كما أنني اعتقدت بعد توليه الرئاسة أنه سيلتزم بما وعد من بناء المؤسسات وتفعيلها وإشراكها في صياغة السياسات وصناعة القرارات،ولم يكن من الصواب عدم منحه فرصة كافية لذلك، وليس سرا أنني سجلت لديه ملاحظاتي هذه خلال الفترة الماضية ودائما كان الجواب بأن الظروف لا تساعده، وأن المركزية القديمة كانت عقبة أمام انطلاق عملية الإصلاح، ورافقناه فيما يقول نحو المؤتمر السادس داعمين مؤازرين لنمنحه ونمكنه من قيادة التغيير، لكن مع الأسف لم يفعل بل خرج من المؤتمر أكثر فردية وأشبع المركزية الجديدة شتماً وذماً وآخر قوله لهم في اجتماعهم ( الله يلعن أبوكم نَوَر ).

كما دلل ببعض الأمثلة التي تشير الي الفردية والمزاجية والانتقائية وغياب المعايير الواحدة والنزيهة ،قائلاً:الأخ الرئيس في اجتماع للمجلس الثوري أتهم الأخ أبو اللطف بسرقة أموال الحركة وبيع أملاكها، وبعد عام من ذلك لم نعرف ونسمع سوى أنهما تصافحا وتصالحا !! فهل أعاد الأخ أبو اللطف ما قد سرق؟؟ أم أن الرئيس سامحه بأموال الحركة؟؟ أم أنه لم يسرق من الأساس!! هذا اولاً,

حيث قال :'وسأسوق لكم بعض الأمثلة أدلل بها على الفردية والإنتقائية والمزاجية وغياب المعايير الواحدة والنزيهة:

ثانيا/ الأخ أبو اللطف إتهم أبومازن ودحلان بإغتيال الأخ أبوعمار،، أين التحقيق في تهمة بهذا الحجم؟؟
ثالثاً/ فضائح الوثائق على الجزيرة،، وهي قضية أمن قومي من الدرجة الأولى،، أين لجان التحقيق ومن المسؤول؟؟

رابعاً/ قضية رفيق الحسيني والذي لا زال عضوا بالمجلس الثوري!! ماذا حدث بها ؟؟

خامساً/ الرئيس على قناة LBC إتهم دحلان بشق الحركة بقائمة المستقبل،، وبما أن عضو المركزية جبريل رجوب كان شريكه في تلك الفعلة النكراء !! فهل سيحاسب جبريل،، أم أن معيار المحاسبة مزاج الرئيس !؟؟

سادساً/ الرئيس إعترف صراحة في نفس المقابلة التلفزيونية أن التهم الموجهة لدحلان غير مؤكدة !! فهل تستطيعون تفسير قرار الفصل بحق رجل بوزن دحلان دون إثبات التهم،، وهل تحترمون عقول الناس وأنفسكم لتسمحوا للناس بإستخدام عقولهم في زمن إنهيار الدكتاتوريات بلا رجعة؟؟أم أنها عنزة ولو طارت،، '
وحول اتهام الأخ أبو اللطف لأبو مازن ودحلان باغتيال الأخ أبو عمار،والتساؤل عن عدم اتخاذ الاجراءات في هذه القضية ، وقضية رفيق الحسيني والاتهام الموجه لدحلان بشق الحركة بقائمة المستقبل ومحاسبة القائمة ككل، أجاب قائلا:'إن ما نراه عكس شعارات الأخ ابومازن, فالواقع يختلف الآن موضحا بذلك عملية تهميش دور أعضاء اللجنة المركزية وفقدانهم لأي علاقة لهم بشيء سواء الملف السياسي ، المصالحة الحكومة ،المال ولا ،، ولا ،، ولا،، إلخ'


وفي إشارة إلى غزة قال :'يكفي أن تعلم حجم الممارسات الرديئة والغير مسئولة التي تمارسها القيادة الحكيمة بحق أبناء غزة في الشطر الآخر من الوطن ، والتي كان آخرها سحب عهدة السلاح من كوادر أمثال الأخ توفيق أبو خوصة وغيره ممن يواجهون خطراً على حياتهم بعد الانقلاب ، وقد تسلموا تلك العهد بشكل رسمي من السلطة , فالحديث في هذا الشأن يطول ويدمي القلب !

وحول سؤاله عن سياسة قطع الرواتب والإبتزاز التي تمارس تجاه الإخوه الذين إتخذوا موقف مخالف لقرار الرئيس وكان آخرهم ايقاف راتب الأخ ماهر مقداد قال المشهراوي :
أولاً/ الأخ ماهر تقدم بإستقالته أثناء الترشح للتشريعي بناءا على قرار الحركة،، وجميعنا بعد الهزيمة عادت رواتبنا باستثناءه،،والحركة هنا ملزمة أخلاقياً بالتكفل براتبه،، وهذا ما حدث ،، حيث كان يتلق...ى من مكتب الرئيس بدل راتب،، إضافة لموازنة متقطعة للإعلام في مصر،، وهذا أوقف بسبب موقفه من قرار فصل الأخ محمد دحلان!والتهديد بوقف رواتب مؤيدي دحلان جاري وسأقدم الدلائل أمام لجنة مسؤولة..المناضل ابراهيم موسى في كندا تم فصله وعوقب بشبهة شتم الرئيس،، ولك أن تسأل عضو المركزية الأخ صخر كيف حدث ذلك وبدون تحقيق أو تحري مصداقية ما نقل ؟وقد تحدث أيضاً مع مناضلين أصحاب باع طويل ومشرف في المقاومة أمثال عرفات أبو شباب ورياض أبو صوصين وبدون أي تحقيق،،آخرين عوقبوا ونُقِلوا وجُمِّدت إمتيازاتهم وحوصروا على إثر المشكلة مع الأخ دحلان،،سحب العهدة( قطعة سلاح) من الأخ أبو خوصة وآخرين والتي تسلموها عهدة رسمية من السلطة لوضعهم الأمني الحرج!!لماذا الآن وبأي حق أو منطق؟؟والحديث يطول , ويوجع الروح ولذا أكتفي بذلك لحين تشكيل لجنة مسؤولة وحريصة نثق بها جميعا تسعى للملمة شتاتنا،، توحدنا وتضعنا أقوياء في مواجهة التحديات القائمة،، لنعيد معا هذه الحركة الى ما تستحق من التقدير والإحترام،، وصدقني لست سعيدا بسرد هذه التفاصيل فنحن في النهاية كمن ينكأ جرحه بيده!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المشهراوي : 'سعيت منذ بداية المشكلة لرأب الصدع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عائلة المشهراوي :: '*•~-.¸¸,.-~* ][الأقسام العامة ][ ¨'*•~-.¸¸,.-~*' :: منتدى آخر الأخبار والمستجدات-
انتقل الى: